تحضير الارواح

تحضير الارواح

تحضير الارواح

 

ان تحضير الارواح او مناجاتها علم قديم جدا فقد كان يعرفه قدماء المصريين .وقد انتشر علم مناجاة الأرواح انتشارا عظيما في البلاد الأوروبية وخاصة اثناء الحرب العالمية الثانية وما بعدها فهو الوسيلة الوحيدة لراحة الموجودين على الأرض وذلك بمخاطبة ورؤية أعزاءهم الذين انتقلوا الى عالم الأرواح اثناء الحرب .قد يخطى البعض في فهم استحضار الأرواح فيظنونه علم الرجم بالغيب او يظنون ان الأرواح تنبئهم بما سيحدث لهم في حياتهم المستقبلية لذلك تراهم في جلسات تحضير الأرواح يسالون أسئلة تدل على جهلهم المطبق .فالحقيقة التي لا تحتاج الى تبيان ان علم الغيب هو لله وحده لا يعلمه الا هو فلا ملائكة ولا أرواح ولا شياطين ولا جن تقدر ان تتنبأ بالغيب .أما اتصالنا بالعالم الاثيري وبمملكة الأرواح ما هو الا لتثقيفنا وارشادنا ولما كان لكل فرد في هذه الحياة موهبة كامنة فيه فهذه الموهبة قابلة للتجلي اذا نشطت وقويت فإننا نرى كثيرون لهم موهبة الشفاء الروحي واخرين موهبة الاختراع واخر قراءة الأفكار وهكذا فان الوساطة الروحية موهبة من تلك المواهب وتختلف درجاتها من شخص ل اخر فلذلك نرى وساطة شخص لتحضير الأرواح تتم بسرعة ونجاح واخر ببطء واخرين لا تتم لهم مهما عملوا وقد علل العلماء حديثا بعد اتصالهم بالأرواح بان هذا ناتج عن مقدار المائع الحيوي ( الاكتوبلازم ) فالشخص الموجود بداخله هذه المادة بكثرة يعتبر وسيطا روحانيا ناجحا .أن موهبة الوسطاء الروحانيين تخلق مع الشخص عند ولادته وتنمو وقد تزول هذه الهبة من عند الوسيط اذا اساء استعمالها فعندئذ تنفر منه الأرواح ولا تعود للظهور بواسطته فلا غرابة ان نرى في بعض الأحيان من كانوا وسطاء روحانيين ناجحين انقلبوا الى مشعوذين بعد ان تخلت عنهم الارواح

طريقة تحضير الأرواح في الهند:

يستخدم اهل الهند مائدة لها ثلاث ارجل وهي تصنع خصيصا لتحضير الأرواح وهي من الخشب ولا يكون بها مسامير على الاطلاق او من النحاس الأحمر ومغطى بالزنك وطريقة استعمالها يجلس الحاضرون حولها ويكون عددهم ثلاثة اشخاص ويضعون أيديهم عليها بحيث لا يضغطون عليها أي يلمسونها بأكفهم وبحيث تتلامس الايدي وتكون جميعها حلقة متصلة لإتمام الدائرة الروحية ومتى تحركت المائدة يطلبون من الروح التي حضرت ان ترسل لهم روح شخص ما ..اما الطريقة الابتدائية للتفاهم هي استعمال الدقات بمعنى ان تكون ( دقة ) على المائدة تعني نعم و ( دقتان ) تعني لا و( ثلاث دقات ) تعني الامر مشكوك فيه وبالتدريج الى ان تجد الروح الوسيط الملائم الذي يطلب منها ان تترك المائدة وتجعله في حالة غيبوبة وتتكلم بلسانه

طريقة تحضير الأرواح في مصر والمغرب:

قديما كانت تستحضر الأرواح بطريقة تسمى ب ( تلبيس الجسد )وطريقة ذلك هي ان يقوم المعالج الروحاني بإطلاق البخور ويقوم بتلاوة الأقسام والدعوات ويأمر الروح برفع يد الوسيط اليمنى الى راسه وتفرقة أصابعه فبعد ان تتفرق الأصابع وترفع اليد الى الراس يشعر الوسيط بحاجته الى النوم فيساعده المعالج على الاضطجاع على وسادة ويغطي وجهه ومن ثم يقوم المعالج بإلقاء الأسئلة على الروح التي تلبست جسد الوسيط وهذه الطريقة تعرف باسم تحضير الجن و أيضا تحضير القرين .اما الطريقة الحديثة هي :ان تجهز مائدة ويكتب عليها الاحرف الهجائية واضحة وجلية بحيث تكون جميعها تملأ المائدة وتحتها الاعداد من 1 لغاية 9 وفي مركز المائدة يكتب اسم الجلالة ثم يؤتى بكوب صغير من الزجاج او فنجان ويوضع في وسط الدائرة الصغيرة مقلوبا ويضع الحاضرين اصابعهم السبابة عليه وفي الغالب لا يزيدون عن ثلاثة ثم يقرئوا الدعوات والاناشيد الى ان تحضر الروح

الطرق الحديثة لاستحضار الأرواح في أوروبا وامريكا:

من الطرق الحديثة المستعملة الان في تحضير الأرواح بأوروبا وامريكا الطريقة المسماة بالبلانشيت والبلانشيت عبارة عن قطعة صغيرة من الخشب على شكل القلب مثبت على عجلتين صغيرتين من كل جهة ويثبت قلم رصاص عند راس زاوية القلب وعندما تحضر الروح تجيب على الأسئلة بواسطة تحريك البلانشيت حتى تكتب الإجابة واضحة .وهناك أيضا طريقة أخرى للمكاتبات الروحية حيث ان الروح تحل على يد الوسيط الروحاني وتتحكم بالكتابة وقد استطاع بعض الوسطاء الروحانيين الحصول على مواضيع علمية هامة بواسطة تحضير الارواح .