نشأة علم التنجيم

نشاة علم التنجيم

نزولا عند رغبة العديد من الاصدقاء سأذكر لهم لمحة بسيطة عن نشأة علم الفلك والتنجيم  ….ازدهر علم الفلك والتنجيم في زمن سيدنا ابراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام ف كان في اوجه في تلك الفترة فقد اشتهر قومه بالفلك والتنجيم وكان سيدنا ابراهيم عليه الصلاة والسلام ضليعا به عالما بعلوم قومه ولكنه كان يخالفهم بعبادة تلك الكواكب فقد كان والد سيدنا ابراهيم ازر وقومه يعبدون الكواكب من دون الله تعالى والدليل على ذلك ما جاء بالقران الكريم حيث قال الله تعالى ((وإذ قال إبراهيم لأبيه ءازر أتتخذ أصناما ءالهة إني أراك وقومك في ضلال مبين)) لقد اخبرتنا المراجع والمخطوطات القادمة من تلك الحقبة ان الصابئة كانت تتخذ اصناما الكواكب ويعبدونها من دون الله كونهم يعتقدون انها الهة وهذا شرك واضح ب الله ..وفي يوم من الأيام و بينما كان سيدنا ابراهيم ينظر في النجوم ويستخرج منها الاحكام الفلكية معتقدا انها مسخرة بإذن الله ويؤيد ذلك ما جاء في القران الكريم اذ قال تعالى ((فنظر نظرة في النجوم فقال اني سقيم فتولوا عنه مدبرين ))وبما ان قومه يعلمون مدى علمه ومقدرته عندما سمعوا ذلك اعتقدوا ان مرض سيدنا ابراهيم هو مرض ينقل العدوة فتركوه وولوا عنه خوفا على انفسهم من المرض والحقيقة هي ان سيدنا ابراهيم نظر الى النجوم من وجهة نظر قومه الذين يسجدون لهذه النجوم وشعر بان كل ما يقوم به قومه من عبادة لتلك الكواكب خطأ فادح والدليل أيضا ما ورد في القران الكريم ((فلما جن الليل راء كوكبا قال هذا ربي فلما افل قال لا احب الافلين فلما راء القمر بازغا قال هذا ربي فلما افل قال لئن لم يهدني ربي لأكونن من القوم الضالين ))وعندها حاول سيدنا ابراهيم تنبيه قومه مما هم فيه الا انهم لم يلتفتوا الى كلامه فحاول اقامة الحجة على قومه ودار حديث بينه وبين النمرود كما اوضحه لنا القران الكريم ((ألم تر إلى الذي حاج إبراهيم في ربه أن ءاتيه الله الملك إذ قال إبراهيم ربي الذي يحي ويميت قال أنا أحي وأميت قال إبراهيم فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب فبهت الذي كفر والله لا يهدي القوم الظلمين)) ثم اقدم سيدنا إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام بتحطيم جميع اصنام الكواكب الا كبيرهم لكي يعقل قومه ولكنهم استنكروا فعلته واجمعوا على حرقه في النار كما اخبرنا القران الكريم عن تفاصيل قصته …وبكل تأكيد لن ننسى ازدهاره ايضا في زمن سيدنا ادريس عليه السلام الملقب ب اخنوخ حيث ارسل الله اليه الملك جبرائيل وكلمه على شاطئ البحر وعلمه علم الرمل حيث كان في زمنه التنجيم والفلك لهما انتشار واسع وكان هناك ملك يدع طم طم الهندي وارسله الله اليه بعد ان تعلم ما يكفي لإقامة الحجة على قومه وعلمهم ومن ثم سألهم انظروا هل ارسل الله رسول قالوا نعم فقال لهم انظروا في اي الاقاليم هو لكي نتبعه فنظروا فقالوا في اقليمنا هذا ومن ثم الى منطقتنا ومنها اشاروا الى سيدنا ادريس عليه السلام فامنوا به وخرج الملك طم طم وهو ينادي يا قوم ان الله  قد ارسل نبي من امن به نجى ومن لم يؤمن قطعت عنقه …. الخ